ads-area

أعراض مرحلة اليأس من المحيض

 

لا توجد امرأتان تشعران بمرحلة اليأس من المحيض بنفس الكيفية، إذ يتأثر جسدك بصحتك ككل وبأسلوب تغذيتك ومستوى توترك ونظامك الرياضي اليومي، وعواملك الوراثية.

ويبين الجدول التالي أكثر الأعراض شيوعًا، وأغلب النساء لا يعانين جميع هذه الأعراض معًا، وكثيرات منهم لا يعانين إلا القليل منها فقط.

الفترة المحددة

الأعراض التي تحدث

الشرح

ما قبل اليأس من المحيض

فترات الحيض غير المنتظمة

تصبح الدورة الحيضية أقصر وأقل انتظامًا، وقد لا تزالين خصبة.

دخول مرحلة اليأس من المحيض

الفورات الساخنة
الأرق/ العرق الليلي

هي إحساس بتغيرات مفاجئة في درجة حرارة الجسم والتي أحيانًا ما تبدأ قبل التوقف الحقيقي لفترات الحيض بسنوات معدودة.

اضطراب النوم، يُرجح أنه ناتج عن الفورات الساخنة ليلًا.

مرحلة اليأس من المحيض وما بعدها

جفاف المهبل/ التهيج البولي أو سلس البول

 

 



 

 

 

 

 

 

المشكلات الجنسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 


التغيرات المزاجية

ترقق جدر المهبل والمثانة، بالإضافة إلى نقص الإفرازات المهبلية يمكن أن يسبب جفاف المهبل والألم أثناء الجماع وزيادة التعرض لحالات العدوى بالمهبل والجهاز البولي وسلس البول.

 

قد تكون ناتجة عن فقدان الرغبة الجنسية بسبب انخفاض مستويات التستوستيرون (الذي ينتجه المبيضان قبل اليأس من المحيض) ولكن يمكن أيضا أن يكون نتيجة للتهيج المهبلي بسبب جفاف المهبل.

سرعة الهياج، القلق، التوتر، الاكتئاب لا تنتج عن انخفاض مستويات الإستروجين، ولكن قد تحدث نتيجة لاضطراب النوم.

التغيرات طويلة الأمد

نقصان مادة العظام (انظري "هشاشة العظام")


أمراض القلب.

تصبح العظام مسامية (هشة) مما يزيد خطر كسر العظام.

تصبح الأوعية الدموية أقل مرونة وترتفع مستويات الكوليستيرول مما يزيد خطر الإصابة بالنوبات القلبية.