ads-area

فترات الحيض غير المنتظمة

 

فترات الحيض التي يفصل بينها أقل من 21 يومًا (وهي الحالة التي تسمى تعدد أو كثرة فترات الحيض Polymenorrhea)، أو التي يفصل بينها أكثر من 35 يوم (وهي الحالة التي تسمى قلة عدد فترات الحيض Oligomenorrhea) تعتبر غير منتظمة، أي مضطربة في معدل حدوثها، وتُعد فترات الحيض غير المنتظمة جزءاً طبيعيًا من فترة المراهقة ومن السنوات التي تسبق سن اليأس من المحيض؛ حيث في ذلك الحين يحدث تغيير في الهرمونات التي تنظم الحيض، وبعض النساء يعانين عدم انتظام فترات الحيض في أغلب حياتهن بعد سن النضج، وغيرهن تحدث لهن تغيرات في النمط الطبيعي للحيض بسبب التوتر أو النظام الغذائي أو الترحال أو المرض أو ممارسة الرياضة، وعدم انتظام فترات الحيض لا يعني وجود مشكلة طبية بالنسبة لأغلب النساء، ولكنه يمكن أن يثير القلق أو التوتر.

 

إن حدوث تبقع (أي تنقيط) أو نزول نقط من دم الحيض بشكل غير متوقع هو نوع شائع من عدم انتظام الحيض، وحدوث نزيف طفيف في منتصف دورة الحيض قد يكون نتيجة لتغيرات هرمونية تحدث أثناء التبويض، ويمكن أن يحدث نزيف غير منتظم مصحوب بإفراز من حلمة الثدي في حالات أورام الغدة النخامية؛ فاذهبي إلى الطبيب إذا كانت لديك فترات حيض غير منتظمة، وسيجري لك فحصًا حوضيًا، وربما يجري اختبارات للدم لتقدير مستويات الهرمونات التي تنظم الحيض و\أو الهرمونات التي تفرزها الغدة النخامية والغدة الدرقية والهيبوثالامس.

 

كما أن ارتفاع مستويات هرمونات الذكورة أكثر من الحد الطبيعي يمكن أن يعوق انتظام الحيض، ويمكن أيضًا أن يسبب النمو الزائد لشعر الجسم والوجه وظهور حب الشباب، وسيقوم الطبيب بمعالجة أي مرض مسبب أو مشكلة هرمونية. ويمكن أن تساعد حبوب منع الحمل على تنظيم فترات الحيض.